By / 8 مايو، 2020

أول القنوت على الكفار في الصلاة .. والدعاء على مضر – 15 رمضان 4 هـ

روى جابر بن عبد الله أن رسول الله صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كان صبيحة خمس عشرة من رمضان يقوم في صلاة الصبح، فإذا رفع رأسه من الركعة الأخيرة. قال: اللهم، أنج الوليد بن الوليد اللهم أنجِ سلمة بن هشام، اللهم، أنج عياش بن أبي ربيعة، اللهم، أنج المستضعفين من المؤمنين، اللهم، اشدد وطأتك على مضر

وروى ابن عباس : كان رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ يقرأُ في الركعةِ الآخرةِ من صلاةِ الصبحِ بعدما يقولُ سمع الله لمن حمده يقنُت ثم يقولُ اللهم أنجِ عيَّاشَ بنَ أبي ربيعةَ اللهم أنجِ الوليدَ بنَ الوليدِ اللهم أنجِ سلمةَ بن هشامٍ اللهم أنجِ المستضعفين من الْمُؤْمِنينَ اللهم اشدُدْ وطأتَك على مُضرَ اللهم اجعلْها سنين كسِنيِّ يوسفَ


Be the first to write a comment.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *