By / 16 أبريل، 2019

الجيش السوداني يفشل في فض اعتصام المتظاهرين أمام مقر القيادة العامة.

واصل المحتجون السودانيون، اليوم الثلاثاء، اعتصامهم أمام مقر قيادة الجيش في العاصمة الخرطوم، وسط انتشار لوحدات عسكرية في المكان.

وحاول أفراد من الجيش إزالة الأحجار والحواجز التي وضعها المعتصمون، إلّا أن الأخيرين حالوا دون ذلك عبر ترديد هتافات مطالبة بتسليم السلطة إلى حكومة مدنية منها “تصميم إلى يوم الدين.. حتى يتم كنس الفاسدين”، “سقطت ما سقطت.. ما راجعين”.

ونقلت وكالة “الأناضول” عن أحمد عبد العزيز، أحد قادة الاعتصام قوله :” لن نعود إلى الوراء، إلى حين تحقيق مطالبنا العادلة والمشروعة، وهي ليست مستحيلة”.

وأضاف: “مطالبنا تتمثل بتسليم السلطة إلى حكومة غير عسكرية، تفاديا لتكرار تجربة الانقلابات العسكرية، وبإمكان المجلس العسكري الانتقالي، تنفيذ المهمة بكل سهولة ويسر لكي نعود إلى منازلنا وأعمالنا”.

ومن بين مطالب المعتصمين؛ “تسليم السلطة فورا إلى حكومة انتقالية متوافق عليها عبر قوى الحرية والتغيير لتدير البلاد لمدة أربع سنوات، تحت حماية قوات الشعب المسلحة”.

وواصل المعتصمون صباحًا أعمال تنظيف مكان الاعتصام، وتوزيع ألواح الثلج على براميل المياه لإطفاء عطش المعتصمين في درجة حرارة تبلغ عند منتصف النهار 48 درجة مئوية.


Be the first to write a comment.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *