By / 16 يوليو، 2021

الحصاد الإخبارى الاسبوعى

▪️السماح لأفراد أسرة مبارك بالتصرف في أموالهم.
▪️استمرار سياسة تدوير المعقلين في عدة قضايا سياسية.
▪️أسوأ كارثة منذ الحرب العالمية الثانية..أكثر من 80 قتيلا ومئات المفقودين جراء الفيضانات في ألمانيا.

‎قرر نائب عام الانقلاب إنهاء منع أفراد أسرة الرئيس المخلوع الراحل حسني مبارك من التصرف في أموالهم، وذلك في اتهامهم بقضية غسل الأموال رقم 70 لسنة 2014، المقيدة برقم 62 لسنة 2021 حصر أمن دولة عليا.
‎وشمل القرار، إنهاء أثر المنع لكل من علاء مبارك وزوجته هيدي محمد مجدي راسخ وابنه القاصر عمر، وجمال مبارك وزوجته خديجة يحيى الجمال وابنيه القاصرين فريدة ومحمود.
‎وكان النائب العام قد أصدر سابقا أمرا بمنعهم جميعا مؤقتا من التصرف في أموالهم الشخصية، أو العقارية وذلك بالبيع، أو التنازل، أو الرهن، أو ترتيب أية حقوق شخصية أو عينية عليها وذلك بجميع البنوك العاملة بمصر.
‎ولم يتضمن المنع أرصدة الشركات التي يساهمون فيها سواء كانت أموالا نقدية، أو منقولة، أو سائلة، أو أسهما، أو سندات، أو صكوكا، أو خزائن، أو ودائع مملوكة لهم بالبنوك والشركات.
‎وفي الشأن العربي، وجهت السلطات السعودية المحال التجارية باستمرار فتح أبوابها ومزاولة أنشطتها على مدار اليوم دون إغلاقها في أوقات الصلاة.
‎جاء ذلك في تعميم صدر عن اتحاد الغرف السعودية، الخميس، ليلغي خطوة استمرت المملكة في تطبيقها لأكثر من 34 عاما.
‎وجاء في التعميم، الذي نشرته صحف سعودية، “تفاديا لمظاهر الازدحام والتجمع والانتظار لوقت طويل والعمل بالتدابير الوقائية من كورونا وللحفاظ على صحة المتسوقين، نهيب بأصحاب المحلات والأنشطة التجارية باستمرار فتح المحلات خلال أوقات الصلاة”.
‎ولطالما كان إغلاق المحال التجارية في أوقات الصلاة جزءا من إيقاع الحياة في السعودية، وبالتحديد منذ صدور قرار بذلك من “هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر” في ذي الحجة ‏1407هـ (أغطس1987).
‎إذ كان يتم إغلاق المقاهي والمطاعم ومحال البقالة ومراكز التسوق والصيدليات لمدة 30 دقيقة عند كل صلاة.

‎وفي الشأن الدولي، ارتفعت حصيلة ضحايا الفيضانات العارمة التي تجتاح غرب ألمانيا، فقد ذكرت الهيئة العامة للبث الإذاعي في ألمانيا أن عدد القتلى جراء الفيضانات تجاوز 80، في حين قالت الشرطة إن أكثر من ألف شخص مفقودين في منطقة نوينار آرفايلر.
‎وتسببت السيول الناجمة عن الأمطار الغزيرة المستمرة منذ يوم الاثنين الماضي في انهيار المنازل وتدمير عدد من الطرق، ولا يزال خطر التدمير يتهدد 25 منزلا في إحدى مقاطعات ولاية “راين لاند”.
‎وأعلنت السلطات المحلية في مقاطعة أرفايلر غربي ألمانيا عن فقدان نحو ألف و300 شخص، وقالت إدارة المقاطعة في بيان لها إنه في محيط مدينة باد نوينار أرفايلر وحدها جرت نحو ألف عملية إغاثة.
‎وأضافت السلطات أنه بسبب الوضع المعقد الناجم عن الدمار الحاصل، فإن التقييم النهائي للوضع يصبح مستحيلا.

‎وعودة للشأن المصري، تصدر وسم “#بلاش_هري” قائمة الأكثر تداولاً على “تويتر”، عقب كلمة قائد الانقلاب العسكري، عبد الفتاح السيسي، والتي دعا خلالها إلى التوصل لحل سلمي لأزمة سد النهضة، بعيدًا عن التهديد باستخدام الحل العسكري، بعد تصاعد الخلاف مع الجانب الإثيوبي الماضي مع الملء الثاني للسد، من دون أن يلقي بالاً للجانبين المصري والسوداني.
‎وهتفت الجماهير أكثر من مرة خلال كلمة السيسي مطالبة إياه بإعلان الحرب على إثيوبيا وضرب السد، فيما رد بالمطالبة بالهدوء “بابتسامة مطمئنة”.وقال للمصريين ساخراً “بلاش هري”.
‎وعقب الكلمة سيطر وسم “#بلاش_هري” على منشورات مواقع التواصل الاجتماعي، حيث سخر المعارضين لاستخفافه بقضية مصيرية مثل نهر النيل.
‎وفي الشأن الحقوقي، بدأت في مصر، أمس الخميس، محاكمة ثلاثة من المعتقلين في قضية “خلية الأمل”، هم زياد العليمي وهشام فؤاد وحسام مؤنس، على ذمة قضية جديدة مجهولة الحيثيات، وجهت لهم فيها اتهامات بتكدير السلم العام، ونشر أخبار كاذبة، بهدف ضمان استمرار سجنهم بعد انتهاء فترة الحبس الاحتياطي القصوى لهم على ذمة قضية “الأمل” منذ أيام.
‎وحملت القضية الجديدة رقم 957 لسنة 2021 جنح أمن دولة طوارئ، ما يرجح الحكم سريعاً فيها عقب عيد الأضحى (يصادف الثلاثاء المقبل) بحكم نهائي غير قابل للاستئناف، بما يكفل تقنين إبقاء جميع متهمي “خلية الأمل” في محبسهم لفترة غير معروفة، مع رفض الوساطات التي تبذلها شخصيات سياسية وإعلامية للإفراج عنهم، وذلك بعد ترويج وعود عدة في الشهور الماضية لإخلاء سبيل بعضهم.
‎وبذلك، تكون قد اتضحت استراتيجية النظام الجديدة للالتفاف على الوعود التي يعطيها ممثلوه من الدبلوماسيين وقيادات المخابرات العامة للمسؤولين في الخارج، وقيادات الأمن الوطني للوسطاء في الداخل، بتعامل أكثر مرونة مع ملف حقوق الإنسان، بالتزامن مع تنامي الاتصالات بين النظام والإدارة الأميركية الجديدة، وحديث الرئيس جو بايدن ووزير خارجيته أنتوني بلينكن، الشهر الماضي، عن ضرورة الاستجابة لمناشدات تحسين أوضاع الحريات في البلاد.
‎وتعتبر استراتيجية تدوير المعتقلين بواسطة المحاكمة، وليس مجرد حبسهم في قضايا جديدة، أحدث وسائل استغلال الثغرات القانونية.


Be the first to write a comment.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *