By / 11 ديسمبر، 2020

الحصاد الإخباري الإسبوعى

إيطاليا تتهم 4 ضباط مصريين بقتل وتعذيب جوليو ريجيني
بعد التطبيع مع الاحتلال.. صفقة طائرات أمريكية محتملة للمغرب
إجراءات أوروبية إضافية ضد تركيا.. وتنسيق مع أمريكا

أعلن النائب العام الإيطالي انتهاء التحقيقات في قضية مقتل الباحث جوليو ريجيني في مصر عام 2016، بتوجيه تهم القتل العمد والتعذيب والخطف لـ4 ضباط مصريين، بينما أُسقطت الدعوى عن المتهم الخامس لعدم كفاية الأدلة.

وأكد النائب العام الإيطالي وجود 5 شهود، أحدهم رأى ريجيني عند توقيف الأمن المصري له؛ وأوضح أن شاهدا آخر يعمل في فرع الأمن الوطني في لاظوغلي بالقاهرة، شاهد ريجيني مقيدا وعليه آثار التعذيب.

وأضاف المدعي العام أن الباحث الإيطالي عُذب مرات عدة خلال فترة احتجازه، وتُوفي إثر ضربة على الرأس من الخلف، وأشار إلى أنه أبلغ نظيره المصري نتائج التحقيق الإيطالي، وإن النائب العام المصري رفض هذه النتائج.

ولم تكشف النيابة الإيطالية عن أسماء المتهمين، لكنها أمهلتهم 20 يوما لتقديم إفادات أو طلب الاستماع إليهم في القضية، على أن يقرر المحققون بعد انقضاء هذه المهلة ما إذا كانوا سيطالبون بمحاكمتهم أم لا.

وتأتي تصريحات ممثلي الادعاء الإيطاليين بعد أسبوع من إعلان مصر تعليقها بشكل مؤقت التحقيقات في قضية مقتل ريجيني.

كشفت مصادر أمريكية مطلعة، الخميس، أن الولايات المتحدة تتفاوض على بيع طائرات مسيّرة كبيرة ومتطورة من طراز “إم كيو- 9 بي”، إلى المملكة المغربية، وذلك بعد وقت قصير من إعلان الرباط تطبيع كامل علاقاتها مع الاحتلال الإسرائيلي.


وبحسب ما نقلته وكالة “رويترز” عن هذه المصادر، فإن الصفقة الأمريكية تشمل أربع طائرات على الأقل، ويتوقع أن تجري خلال الأيام المقبلة مشاورات مع الكونغرس بشأن الصفقة المحتملة.


ولم تفصح المصادر عما إذا كانت الصفقة، التي يجري الإعداد لها منذ عدة أشهر، مرتبطة باتفاق تطبيع العلاقات بين المغرب والاحتلال الإسرائيلي، الذي جرى التوصل إليه بوساطة أمريكية.

وفي وقت سابق، أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أن المغرب وافق على تطبيع دبلوماسي كامل لعلاقاته مع الاحتلال الإسرائيلي، موضحا في الوقت ذاته أن بلاده تعترف بسيادة المغرب على إقليم الصحراء المتنازع عليه مع جبهة البوليساريو منذ عقود.


وثمن العاهل المغربي الاعتراف الأمريكي بسيادته على الصحراء، وقال إنه يتعهد “باستئناف الاتصالات الرسمية الثنائية والعلاقات الدبلوماسية مع إسرائيل في أقرب الآجال”، كما ورد في بيان للوكالة المغربية للأنباء.

اتفق زعماء الاتحاد الأوروبي، الخميس، على اتخاذ إجراءات إضافية ضد تركيا؛ بسبب سياساتها في منطقة شرق البحر المتوسط، وما أسموه “الاستفزازات والخطوات أحادية الجانب”.


وقال الاتحاد الأوروبي في بيان، تزامنا مع القمة المنعقدة ببروكسل، إننا “ملتزمون بحماية جميع دول التكتل ودعم الاستقرار الإقليمي”، مشددا على أن الاتحاد الأوروبي ينوي تنسيق خطواته وإجراءاته إزاء تركيا، والوضع في المتوسط، مع الولايات المتحدة.


وذكر البيان أن أنقرة تعلي من لهجة خطاباتها ضد الاتحاد الأوروبي، مضيفا أن الاتحاد يصر على ضرورة خفض التوتر، من أجل إمكانية استئناف المحادثات الاستكشافية بين أثينا وأنقرة.

 
وطالب البيان مجلس الاتحاد الأوروبي بوضع قائمة إضافية على القائمة المعدة من قبل، وذلك في إطار القرار الذي تم تبنيه في 11 نوفمبر 2019، بشأن “الإجراءات التقييدية بسبب أنشطة تركيا غير الشرعية في المتوسط”، بحسب تعبيره.

كشفت صحيفة “يسرائيل هيوم” أمس الخميس، أن قائد الانقلاب العسكري عبد الفتاح السيسي، وجه دعوة رسمية إلى رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو لزيارة القاهرة، وامتنعت مصر عن تأكيد أو نفي الزيارة.

ونقلت الصحيفة عن مصادر رسمية في القاهرة قولها، إنه على الرغم من أن تل أبيب والقاهرة لم تتوافقا على جميع التفاصيل المتعلقة بشأنها، إلا أن الزيارة يمكن أن تحصل في غضون الأيام القليلة المقبلة.

وأضافت الصحيفة أن مباحثات السيسي ونتنياهو ستركز على تعزيز التعاون الأمني وتوسيع دائرة التنسيق السياسي بين الجانبين عشية تولي الرئيس الأميركي المنتخب جو بايدن مقاليد الحكم في البيت الأبيض، إلى جانب العديد من القضايا الإقليمية، وعلى رأسها التهديد الإيراني واتفاقات التطبيع بين إسرائيل والدول العربية.

وفي الشأن الاقتصادي، سجلت بعض السلع غير الغذائية خلال الأيام القليلة الماضية ‏ارتفاعات غير مبررة من وجهة نظر التجار، وخاصة بعد تراجع ‏مبيعاتهم بنسب تخطت 50 في المائة، إذ ارتفع سعر طن الحديد ‏حوالى 1000 جنيه خلال شهر واحد، بالرغم من توقف 40 في ‏المائة من خطوط الإنتاج نتيجة الركود الذي يضرب السوق ‏العقاري المصري.‏

وأظهرت بيانات الجهاز المركزي المصري للتعبئة العامة والإحصاء، الخميس، أنّ تضخم أسعار المستهلكين بالمدن ارتفع إلى 5.7% على أساس سنوي، في نوفمبر، من 4.5% في أكتوبر، ما يرجع إلى حد كبير لزيادة أسعار الخضروات وعلى رأسها الطماطم.

بهذا ينخفض التضخم عن النطاق الذي يستهدفه البنك المركزي عند 9% تزيد ثلاث نقاط مئوية أو تنقصها.

وأظهرت بيانات الجهاز التي نشرتها “رويترز” أنّ أسعار مجموعة الخضروات ارتفعت على أساس سنوي في نوفمبر”25.8% نتيجة ارتفاع أسعار مجموعة الخضروات الدائمة 60.8% حيث ارتفعت أسعار الطماطم 127.6% والفلفل الرومي البلدي 15.8% “.


Be the first to write a comment.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *