By / 23 أكتوبر، 2020

تعاون إماراتي مع الكيان الصهيوني بخط أنابيب سري للنفط

اتفقت الإمارات والسعودية ودولة الاحتلال الإسرائيلي على تنفيذ “أنبوب للنفط سري يربط البحر الأحمر والبحر الأبيض المتوسط، الذي ينظر له المسؤولون الإسرائيليون على أنه سري للغاية”.

بحسب  موقع “بلومبيرغ” فقد وقعت شركة خطوط أوروبا- آسيا والشركة الإماراتية أم إي دي- ريد لاند بريدج ليمتد، مذكرة تفاهم للتعاون في مجال نقل النفط الخام بين دول الخليج وأوروبا.

وناقش الطرفان منذ ذلك فتح سفارات والبدء برحلات مباشرة وتعاون تجاري، فيما تدير الشركة الإسرائيلية خط أنابيب إيلات -أشكلون والذي أنشئ بين “إسرائيل” وإيران في الستينات من القرن الماضي لنقل 600.000 برميل في اليوم ولديه قدرة تخزينية بحوالي 23 مليون برميل.

وقال التقرير إن معظم النفط الذي يرسل إلى أوروبا يمر عبر قناة السويس أو خط صميد المصري بقدرة ضخ يومية 2.5 مليون برميل في اليوم.

 

واختلف البلدان حول الخط، وطلبت طهران تعويضات بعدما سيطرت إسرائيل على نسبة 50% من أسهمه. وحتى اليوم يمنع الجيش الإسرائيلي نشر معلومات حول ما يمر عبر الخط.

 

ولم يتم الكشف عن التفاصيل المالية التي يسمح فيها للتجار بنقل النفط من البحر المتوسط والأسود لمناطق أخرى من آسيا.

ويمكن للمشروع الحصول على دعم الحكومة الأمريكية وبحسب رئيس المجموعة الدولية للتنمية المالية فإن أمريكا وإسرائيل والإمارات تدعم الجهود.

اقرأ أيضا صفقة الإمارات تعزز خط أنابيب النفط الإسرائيلي الذي تم بناؤه سراً مع إيران


Be the first to write a comment.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *