By / 27 فبراير، 2019

تصاعد حوادث القطارات في عهد العسكر.. والفقراء يدفعون الثمن

تزايدت حوادث القطارات الدامية التي شهدتها مصر في عهد العسكر، وسقط المئات من الفقراء في تلك الحوادث منذ الانقلاب العسكري، والذين لا يجدون وسيلة مواصلات يستطيعون دفع ثمنها إلا قطارات الدرجة الثالثة أو “القشاش” كما يسمونها، والتي تعاني من التهالك الشديد.

إذ لقي اليوم 30 شخصا مصرعهم، وأصيب 50 آخرون، جراء اصطدام أحد القطارات بالرصيف، في محطة رمسيس بالقاهرة، وقد أكدت التحقيقات الأولية أن القطار كان يسير بدون سائق..

وكان قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي قد اعترف بنفسه من قبل عن رفضه إصلاح القصور في هيئة السكك الحديدية، قائلا: ” أنا كمان غلبان”.

وعادة ما يرجع المسولون والمراقبون تلك الحوادث إلى قدم القاطرات والعربات والإهمال في صيانتها وتشغيلها، وأحيانا يلقون بتصريحات وردية وأخرى العهدف منها تحسين صورة وزارة النقل أمام العالم.

ويعترف وزير النقل بأن خطوط السكك الحديدية لم يتم تجديها منذ عشرات السنوات، مشيرا إلى أن الحل هو بناء خطوط جديدة، مع تحديث الخطوط القديمة، ويعود ليوكد أن ذلك لن يتم إلا مع نهاية عام 2019..

وفي الوقت الذي ترتفع فيه أسعار التذاكر يقوم الوزير بإلغاء الخدمات للمناطق الفقيرة لخطوط المناشي والمراكز والمدن الفقيرة، ويتجه إلى الاهتمام بالمباني بالمحطات والإنشاءات ولا يهتم بأي تطوير حقيقي، أو أي بادرة لإنقاذ أرواح ملايين الفقراء الذين تكتظ بهم تلك القطارات.

وسنرصد فيما يلي، أبرز حوادث القطار منذ الانقلاب العسكري:.

قطار الفيوم:

في 18 نوفمبر 2013، تصادم قطار الفيوم مع سيارتين بمزلقان دهشور التابع لدائرة قسم شرطة البدرشين أودى بحياة أكثر من 27 شخصًا وإصابة أكثر من 30، وجميعهم من أسرة واحدة، كانوا عائدين من حفل زفاف بحلوان.

حادث الشروق:

في مارس 2015، اصطدم قطار بأتوبيس مدرسة، وقدر عدد الضحايا الناتج عن الحادث بـ7 حالات وفاة منهم 3 أطفال وإصابة 26 آخرين.

حادث العياط – مزلقان البليدة:

في يناير 2016، تصادم قطار وسيارة ربع نقل بمزلقان البليدة مركز العياط أسفر عن مصرع 7 واصابة 3 أخرين.

حادث العياط – قرية أبو العزايم:

في سبتمبر 2016، وقع حادث قطار العياط، وأسفر عن وفاة خمسة أشخاص، بينما أصيب 27 آخرين، إثر انقلاب عربتين من قطار كان متجه من أسيوط للقاهرة بالقرب من قرية أبو العزايم البليدة.

قطار القاهرة- أسيوط:

في يناير 2017، اصطدم القطار رقم 978 «القاهرة – أسيوط»، بسيارة ربع نقل بمزلقان البليدة بمركز العياط بالجيزة، بسبب كثافة الشبورة المائية، وتسبب الحادث فى مصرع 7 أشخاص وإصابة 3 آخرين

انقلاب القطار الإسباني:

في مايو 2017، انقلب قطار بضائع عند محطة البدرشين بالجيزة، تسبب في توقف حركة القطارات تمامًا في الاتجاهين، وتهشم ثلاث عربات بالقطار، وأسفر عن إصابة 27 شخصًا، حسب أقوال مراقب البرج أو المزلقان وعدد من شهود العيان.

حادث الإسكندرية:

في أغسطس 2017، وقع حادث آليم فى محافظة الإسكندرية، بعدما حصد قطار الإسكندرية أرواح 41 مواطنًا، و132 مصابا.

قطار البحيرة:

في فبراير 2018، وقع حادث فى البحيرة بسبب تصادم قطارى خط المناشى أمام قرية أبو الخاوى بكوم حمادة، مما أسفر عن وفاة 12 مواطنا، وإصابة 39 آخرين تم نقلهم جميعا إلى مستشفى دمنهور التعليمى لتلقى العلاج.


Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *