By / 11 فبراير، 2019

خبراء عسكريون : عملية “سيناء 2018” تكشف خيانة السيسي

أكد سياسيون وعسكريون أن جيش الانقلاب فشل في حملته العسكرية المسماة بـ “سيناء 2018” رغم مرور عام عليها ، لافتين إلى إنه يكتنفها الغموض الذي فتح باب التساؤل حول إمكانية صمود الجيش أمام جيوش أخرى نظامية.

وأضاف الخبراء أن المعلومات التي خرجت عن العملية تشهد تضاربا كبيرا بين ما ينقله الأهالي وما تنشره القوات المسلحة، مضيفين أن التعتيم الذي يفرضه الجيش على سير العملية، يدعم ما كشفه الأهالي من حدوث عمليات قتل وتدمير ممنهج لأهالي سيناء، إذ أن التعذيب والاعتقال طال الجميع ولم يفرق بين مدنيين أو مسلحين، أو بين يعترض على تصرفات الجيش، أو من يقف صامتا.

وأفادت المصادر العسكرية أن الهدف من العملية كان وراءه أهداف غير معلنة يسعي رئيس الانقلاب العسكري، عبد الفتاح السيسي، لتحقيقها لصالح إسرائيل وأمريكا ، مشددين على أن مشروعات التنمية بسيناء ليس لها وجود بأرض الواقع إذ تم تدمير أرضها، فضلا عن أنه تم فرض السيطرة والسطوة على الأهالي والقبائل. .

وأشار الخبراء إلى أن تصريحات السيسي لقناة cbs الأمريكية، عن وجود تنسيق مصري إسرائيلي في العملية، يدعم كل المخاوف التي تحدثت عن وجود سيناء ضمن صفقة القرن المزعومة .


كما أوضحوا أيضا أن السيسي استخدم الجيش المصري، في خنق المقاومة في غزة، وقطع طرق إمدادها بالسلاح ، وأبينوا أن من بين الأهداف الأخرى أيضا، تغيير عقيدة الجيش من كون عدوه إسرائيل، إلى استهدف المناوئين للنظام الغاشم من المقاتلين المصريين المسلحين إلى جانب تأكيدهم على إنهاك الجيش وقياداته خلال هذه الحملة.


Be the first to write a comment.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *