By / 25 مارس، 2019

صاروخ من غزة يصيب تل أبيب ونتنياهو يهدد

أصيب  سبعة مستوطنين قرب كفار سابا شمال شرق تل أبيب جراء سقوط صاروخ أطلق من قطاع غزة، في وقت توعد فيه رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو بتوجيه رد غير مسبوق.

وقالت وكالات عبرية أن الصاروخ أصاب مباشرة أحد المنازل وتسبب بتضرر منزل آخر، كما تسبب في إصابة سبعة مستوطنين، بينهم اثنان كانا عالقين داخل المنزل الذي أصيب وقد أُنقذا.

وقال رئيس حكومة الاحتلال الصهيوني بنيامين نتنياهو، أنه قرر تقليص مدة زيارته لواشنطن، والعودة إلى الأراضي المحتلة مباشرة بعد لقائه المرتقب مع الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، اليوم، متوعدا بالرد بقوة.

وأطلق الصاروخ عند الخامسة و25 دقيقة من صباح اليوم، وأصاب منزلاً في بلدة مشميرت، الواقعة شمالي بلدة كفار سابا، مقابل مدينة قلقيلية، فيما لم يتم إطلاق دفاعات القبة الحديدية لاعتراض الصاروخ.

وقال نتنياهو، بحسب ما أوردته الإذاعة العبرية، إنه قرر، بعد مشاورات عاجلة مع رئيس أركان الجيش، الجنرال أفيف كوخافي، ورئيس جهاز “الشاباك”، نداف أرغمان، العودة إلى الأراضي المحتلة  لتحديد الرد على القصف الصاروخي، وإدارة الأمور عن قرب، ثم أضاف: “سنرد بقوة”.

وفي السياق، قامت حركة “حماس” بإخلاء مواقع ومراكز في قطاع غزة تحسبا للرد الصهيوني على إطلاق الصاروخ، فيما أشارت إلى أن الحركة تحقق في ظروف إطلاق الصاروخ باتجاه تل ابيب.

كما أعلنت حركة حماس، إلغاء خطاب، كان يعتزم رئيسها في قطاع غزة، يحيى السنوار، إلقاءه مساء اليوم الإثنين.

وهذه المرة الثانية، التي يُطلق فيها صاروخ من غزة على منطقة وسط إسرائيل، خلال الشهر الجاري، حيث سبق أن أطلقت جهة غير معروفة صاروخين بتاريخ 14 مارس/آذار الجاري، على منطقة تل أبيب، لم يسفرا عن وقوع إصابات؛ وردت إسرائيل في حينه، بسلسلة غارات على مواقع تابعة لحركتي حماس والجهاد الإسلامي في قطاع غزة.


Be the first to write a comment.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *