By / 7 مارس، 2019

كتاب التصور السياسي للحركة الإسلامية

المستقر في الأذهان أن الدعوة الإسلامية لا تملك تصورا سياسيا وقد جاء هذا الادعاء في الابتداء كأسلوب خطير من أساليب التنقص الجاهلي بالدعوة ولكن الادعاء استقر في الأذهان في الانتهاء لأن الدعوة لم تعلن عن تصورها السياسي بعد ولم يستطع هؤلاء الذين استقر في أذهانهم هذا الادعاء التفريق بين عدم وجود نظرية سياسية وبين وجود نظرية سياسية لم تطرح بعد و الحقيقة التي يجب أن نفهمها قبل طرح النظرية السياسية الإسلامية هي أن الحركة الإسلامية هي القادرة وحدها على تكوين نظرية سياسية صحيحة

لتحميل الكتاب من هنا


Be the first to write a comment.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *