By / 6 فبراير، 2019

مجلة انتليجنس أون لاين: أهميتها ومحتواها

في خضم الأحداث المتلاحقة والمستجدات المتسارعة، تكثر التحليلات وتختلط المعلومات بالشائعات، حتى يصير المرء أحيانا غير قادر على فهم خلفيات الأحداث أو فهم الدوافع الكامنة خلف بعض تصرفات الساسة أو ممارسات الدول. وهنا تأتي أهمية العلاقات مع الدوائر التي لها اطلاع على ما يدور خلف الكواليس. ونظرا لأن هذه العلاقات قد تكون محدودة أو معدومة، فيتمثل البديل عندئذ في متابعة المنابر الإعلامية التي تغطي تلك المساحات الغامضة والمجهولة. وتأتي مجلة انتليجنس أون لاين على رأس المجلات التي تغطي أحداث ما خلف الكواليس مثل صفقات الأسلحة، والمستجدات في البنية الداخلية لأجهزة الاستخبارات العالمية، والعلاقات التي تجمع بين الساسة ورجال الأعمال وكبار قادة أجهزة الأمن والاستخبارات. وجديد التقنيات المتعلقة بالأمن السيبراني.

اقرأ أيضاً : دراسة علم الاستخبارات (1)

بدأت المجلة في الظهور بباريس منذ عام 1980 باللغتين الإنجليزية والفرنسية، ومازالت حتى اليوم تصدر بهاتين اللغتين فقط. ويصدر منها عددان شهريا. ولكن يعيب المجلة ارتفاع سعرها حيث يبلغ اشتراكها السنوي 1290 دولار أي بمعدل 54 دولار للعدد الواحد، والذي لا يتخطى عدد صفحاته 8 صفحات غالبا. ولا تتاح المجلة مجانا حتى أن موقعها الإلكتروني ينشر الخبر الواحد بمتوسط سعر 6 يورو. ويضم العدد الواحد ما بين خمسة وثلاثين إلى ثمانية وثلاثين خبرا. ورغم ارتفاع ثمن الاشتراك بالمجلة إلا أن مضمونها هام للمهتمين بالأحداث العالمية والإقليمية سواء كانوا مؤسسات أو جماعات أو قادة رأي أو غير ذلك.

تضم المجلة أبوابا ثابتة، و سأستعرض تلك الأبواب مع ذكر نماذج للأخبار الواردة في العدد رقم 819 الصادر في 5 ديسمبر 2018 :

  1. خبر رئيس:  تبدأ الصفحة الأولى من المجلة بخبر رئيسي يتعلق غالبا بمستجد في العلاقات بين الدول أو بالصراعات بين الشركات العملاقة المرتبطة بدول كبرى وأجهزة استخبارات عتيدة. وقد استعرض العدد المذكور خبر عودة بعض الشركات الأجنبية الكبرى إلى العمل في السعودية مجددا بعد حادثة مقتل الصحفي جمال خاشقجي. حيث أشار إلى تفاوض شركة إيرباص على عقد ضخم لبيع طائرات هليكوبتر قتالية إلى الرياض. وكذلك تناول سيطرة ولي العهد السعودي  محمد بن سلمان عبر شقيقه تركي بن سلمان على معظم قنوات التفاوض الخاصة بعقود الدفاع الحكومية وعقود الطاقة الرئيسية بعد إزاحة الحرس القديم من دوائر الأعمال بالمملكة في حملة اعتقالات الريتز كارلتون في نوفمبر 2017.
  2. أروقة السلطة: وهو ركن يضم عادة أخبارا تتعلق بسياسات الدول وخلفيات بعض الأحداث. وقد تناول في العدد المذكور ثلاثة أخبار من بينها التنسيق بين جهاز الاستخبارات الخارجية الفرنسي (DGSE)، وجهاز الاستخبارات الخارجية الألمانية (BND) في مواجهة التهديدات التي تمثلها روسيا. وانتقال رونالد مولتري المسؤول الرفيع المستوى بوكالة الأمن القومي للعمل بشركة ميكروسوفت.
  3. الاستخبارات الحكومية: وهو أكبر ركن عادة في المجلة. ويضم أخبارا تتعلق بسياسات الحكومات وأجهزة الاستخبارات. وتناول العدد المذكور 13 خبرا من أبرزها محاولات القيادة الجديدة  لجهاز الاستخبارات العسكرية الروسية (GRU) طي صفحة فضيحة محاولة اغتيال الجاسوس سكريبال بلندن. كما تطرق للنزاعات على النفوذ بين أجهزة الاستخبارات الروسية وبعضها البعض. كما تناول خبر تعيين ترامب لسفيرين أمريكيين جديدين باليمن والعراق يحملان توجهات معادية لإيران. ومساعي مكتب الاتصالات الحكومية البريطاني المكافئ لوكالة الأمن القومي الأمريكية لاجتذاب ألمع الباحثين الشباب من جامعة مانشستر ومعهد هيلبرون للبحث الرياضي، لكونهما من المؤسسات التي تزود الوكالة بباحثين مميزين في الرياضيات والعلوم الإلكترونية. وجهود جهاز الاستخبارات الخارجية الفرنسي للتجسس على المحادثات التي تجري بين لاعبي ألعاب الفيديو على الإنترنت. واطلاق جهاز الاستخبارات الخارجية الألماني (BND) مؤخرا لحملة توظيف عبر الإنترنت لمترجمين يجيدون اللغة التركية.
  4. المناطق الرمادية: وهو ركن يتناول اللقاءات بين رؤساء الدول، والتفاهمات السياسية. وقد تناول العدد المذكور المحادثات بين الزعيمين التركي والقطري أثناء لقائهما في 26 نوفمبر 2018. وتطرق إلى جهود أنقرة والدوحة لإقامة علاقات اقتصادية مشتركة مع دبي والشارقة من أجل عزل آل نهيان في إمارة أبوظبي. كما ذكر أن استراتيجية أبوظبي الإقليمية لا ترضي بعض الإمارات الأخرى. وأن حرب اليمن مثلت نقطة خلاف. فبينما تقرر أبو ظبي الخيارات العسكرية، فإن الإمارات الأصغر والأكثر فقرا توفر معظم القوات النظامية ومن ثم تعرضت لقدر أكبر من الخسائر البشرية.
  5. الصفقات الدولية: وهو ركن مهم يوضح التداخل بين عالم السياسة والاقتصاد والاستخبارات. وتناول العدد المذكور جهود رجل الأعمال الروسي أوليج ديريباسكا للإفلات من العقوبات الأمريكية على شركاته مثل شركة (EN+) القابضة، وعملاق الألمونيوم (روسال). حيث استأجر ديريباسكا فريقا من مخضرمي جهاز الاستخبارات الخارجية الروسية ممن لهم علاقات دولية وثيقة من أجل مساعدته. فضلا عن استعانته أيضا بمجموعة ضغط في أميركا. وبالفعل في آخر ديسمبر رفعت أميركا العقوبات عن شركات رجل الأعمال الروسي. وكذلك تطرق هذا الركن إلى الأزمة التي تواجه شركة الإلكترونيات الدفاعية الفرنسية (تاليس) إثر خضوعها للتدقيق من قبل الوكالة الفرنسية لمكافحة الفساد. وهو الأمر الذي دفع الشركة إلى التخلي عن عدد من الوكلاء الذين عمل بعضهم لحساب الشركة لسنوات عديدة.
  6. استخبارات الشركات: وهو ركن مهم يضم عدة أخبار تتعلق بشركات الأسلحة، والشركات العاملة في مجال الاستخبارات الاقتصادية. وقد تناول العدد المذكور 14 خبرا من أبرزهم:
    بيع شركة الصناعات الجوية الإسرائيلية (IAI) لثلاث طائرات بدون طيار من طراز (هيرون 1) ومحطة تحكم في الطائرات إلى الجيش الفيتنامي.
    تعيين ستيفانو تشميل يوسكي الرئيس السابق لشركة (Arquus) الفرنسية لتصنيع العربات المصفحة كمستشار لشركة برزان القطرية القابضة.
    تولي شركة باردو للأنظمة الأمنية التحقق من سلامة تطبيقات الهاتف المحمول المقترحة في متجر التطبيقات (Milistore) الخاص بالجيش الفرنسي.
    الصراع بين عدد من كبار رجال الأعمال على الفوز بثروة رجل الأعمال الجورجي الراحل أركادي باتاركاتسيشفيلي، والذي ترك ثروة تقدر بعشرة مليارات دولار دون أن يكتب وصية مما أشعل نزاعا كبيرا على ممتلكاته.
    اهتمام شركات الأمن العالمية بالفوز بتعاقدات في جنوب السودان. حيث أطلقت بعثة الأمم المتحدة لحفظ السلام في جنوب السودان مناقصة كبيرة لنشر أكثر من 1500 من الحراس المسلحين في البلاد.
  7. العناية الواجبة: وهو مصطلح يقصد به تحديد وجمع وتحليل وتوزيع المعلومات الاستخباراتية عن المنتجات والعملاء والمنافسين وأي جانب من جوانب البيئة لدعم التنفيذيين والمديرين في اتخاذ القرارات الاستراتيجية للمنظمة. وتناول العدد المذكور شركة (The-Capital-Partnership) وهي شركة أسهم خاصة تتخذ من لندن مقرا لها، ولديها الكثير من الروابط مع الرياض. حيث أن مستشار الملك سلمان للشؤون الخاصة حازم زقزوق عمل كعضو في مجلس إدارتها لسنوات عديدة.
  8. المراقبة والاعتراض: وهو ركن يعني بجديد تقنيات الاعتراض. وتناول العدد المذكور تمكن المديرية العامة للتسليح بالجيش الفرنسي من تطوير أداة مصغرة يمكنها أن تكتشف آليا وقوع تسريب للوثائق السرية من شبكات الحاسب عند حدوثه.

تلك النماذج لبعض الأخبار الواردة في مجلة انتليجنس أون لاين توضح مقدار أهميتها نظرا  لمتابعتها لآخر المستجدات، ورسمها لدوائر العلاقات، وبيانها لأبرز التطورات التقنية. وهي مجالات من المهم متابعتها بدلا من ضياع الأوقات في متابعة مصادر إخبارية موجهة أو محدودة الاهتمامات.

اقرأ أيضاً : برنامج للتأهيل السياسي


Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *