By / 25 مارس، 2019

هجمات واسعة لـ”طالبان” تسقط عشرات الجنود جنوب أفغانستان

قتل أكثر من خمسين عنصرا من جنود الجيش الأفغاني والقوات القبلية الموالية للجيش، إثر هجمات “طالبان” المكثفة في إقليم هلمند جنوبي أفغانستان، كما قتل عدد من المدنيين جراء عمليات القوات الخاصة وغارات أميركية في مناطق مختلفة من البلاد.

وقالت مصادر أمنية إن 48 من جنود الجيش الأفغاني، وعشرة من عناصر الجيش القبلي، المسمى بـ”سنغوريان”، قتلوا إثر عمليات مكثفة لـ”طالبان” في مديرية سنغين بإقليم هلمند جنوبي البلاد.

وفي السياق، أوضح عضو مجلس الشيوخ من إقليم هلمند هاشم ألكوزي، في تصريح لوسائل الإعلام المحلية، أن عددا كبيرا من مقاتلي طالبان هاجموا أمس مراكز أمنية في مديرية سنغين، ودارت اشتباكات عنيفة بين الطرفين، أدت إلى مقتل 48 من جنود الجيش، وعشرة من القوات القبلية، علاوة على مقتل سبعة من عناصر الشرطة.

من جهتها، أكدت حركة “طالبان” مقتل 52 جنديا إثر هجمات مسلحيها على مراكز أمنية في مديرية سنغين بإقليم هلمند.

وكتب الناطق باسم الحركة ذبيح الله مجاهد، في تغريدة له، أن مسلحي الحركة هاجموا مراكز أمنية وقتلوا 52 من عناصر الجيش، علاوة على إصابة 11 آخرين.

في غضون ذلك، تقول مصادر قبلية إن 14 مدنيا قتلوا جراء عمليات للقوات الأفغانية والأميركية في منطقة تلوكه بإقليم قندوز شمال أفغانستان.


Be the first to write a comment.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *