By / 7 يناير، 2019

وحدة استخبارية ولواء خاص لإدارة العمليات العسكريّة “الإسرائيلية” في سيناء

مع استمرار الحديث الإعلامي عن التعاون العسكري بين نظام السيسي ودولة الاحتلال الإسرائيلي كشفت مصادر مصرية للعربي الجديد عن معلومات جديدة بشأن مستوى التنسيق بين الطرفين بشأن العمليات العسكرية في سيناء قائلةً إنه يوجد هيكل كامل للتعاون، مشددة على أن الأمر ليس مجرد اتصالات يومية للتنسيق فقط.
وقالت المصادر إن “الجيش الإسرائيلي” شكّل لواء خاصًا مكلفًا بالعمليات في سيناء ، وإدارة تلك العمليات مع الجانب المصري، إضافة إلى وحدة استخبارية خاصة تابعة لـ”الشاباك” للغرض نفسه.
وأوضحت المصادر أن ذلك اللواء نفّذ ضربات كبرى بالتعاون مع الجيش المصري في شمال سيناء من بينها عمليات كانت عالية التنسيق مؤكدةً أن تلك العمليات تمت بتنسيق استخباري بين الطرفين.

وكشفت المصادر أن هذا “اللواء الإسرائيلي” الخاص تم تأسيسه نهاية 2013، وكان “السيسي” قد أكد في حواره مع قناة “سي بي إس” الأمريكية، أن الجيش المصري يعمل مع “إسرائيل” في شمال سيناء، مؤكدًا أن العلاقة بين “تل أبيب” والقاهرة هي الأمتن منذ بدء العلاقات بين البلدين، وتحظى بتعاون في مجالات شتى.
يُذكر أن صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية، كانت قد ذكرت في تقريرٍ لها منتصف عام 2017، أن هناك تعاونًا عسكريًا سريًّا بين مصر و”إسرائيل”، تُشن بموجبه الأخيرة غارات ضد مسلحين في شمال سيناء.
وذكرت الصحيفة أن طائرات من دون طيار ومروحيات ومقاتلات “إسرائيلية”، نفّذت خلال مدة تزيد على عامين أكثر من 100 ضربة جوية داخل الأراضي المصرية بموافقة من “السيسي”، وهو ما نفاه وقتها المتحدث الرسمي باسم القوات المسلحة المصرية العقيد “تامر الرفاعي”، والذي أكد أن الجيش المصري وحده هو االذي يقوم بعمليات عسكرية بالتعاون مع الشرطة المدنية، في مناطق محددة في شمال سيناء.


Be the first to write a comment.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *