By / 1 سبتمبر، 2021

الاتصالات المصرية الإيرانية بمعية أمريكا والسعودية

في إشارة جديدة على تعميق العلاقات بين مصر والعراق كشفت وزيرة التجارة المصرية نيفين جامع في 5 يوليو 2021 عن زيادة بنسبة 36٪ في التجارة الثنائية بين البلدين في عام 2020. ولكن على الناحية الأخرى، تتفاوض المخابرات العامة المصرية خلف الكواليس مع طهران حول كل خطوة. حيث يحرص مدير المخابرات العامة المصرية، عباس كامل على التأكد من عدم تعارض طموحات مصر الدبلوماسية الجديدة في العراق مع مصالح إيران في البلاد.

حماية المصالح المصرية في العراق

عشية زيارة عبد الفتاح السيسي إلى بغداد في 27 يونيو للقاء رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي والعاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، التقى مسؤولون من المخابرات العامة المصرية بحسب موقع انتليجنس أونلاين مع  ستة مسؤولين رفيعي المستوى من “وزارة الاستخبارات والأمن الوطني” الإيرانية في القاهرة حيث حضر اللقاء رئيس مكتب رعاية المصالح الإيرانية في القاهرة السفير ناصر كنعاني. وشدد مندوبو عباس كامل في الاجتماع على أهمية سلامة الشركات المصرية في العراق، موجهين فيما يبدو رسالة ضمنية إلى الحكومة الإيرانية بإبقاء وكلائها في العراق بعيدا عن المصالح المصرية. كما تناولت المباحثات المسائل المتعلقة بالملاحة في البحر الأحمر ومضيق باب المندب، والهجمات على المواقع السعودية الاستراتيجية، ووقف إطلاق النار في اليمن. واختتم الوفدان الاجتماع بالاتفاق على عقد لقاءات منتظمة، رغم غياب العلاقات الدبلوماسية الرسمية بين البلدين. ثم في أغسطس الجاري كشف موقع انتليجنس أونلاين عن عقد لقاء بين مسئولين في المخابرات العامة المصرية وحزب الله اللبناني لبحث تطورات الوضع في لبنان وسوريا، وأشار الموقع إى أن عباس كامل اجتمع مع نائب الأمين العام للحزب نعيم قاسم ورئيس المجلس التنفيذي هاشم صفي الدين ، وهو ما نفته مصادر صحيفة الأخبار اللبنانية المقربة من الحزب دون أن تنفي عقد لقاءات أمنية بين مسئولين أقل رتبة من عباس ونعيم.

وساطة علي مملوك وإحاطة الرياض بالتطورات

عُقدت المباحثات بين المخابرات العامة المصرية و”وزارة الاستخبارات والأمن الوطني”، والتي بدأت في أعقاب حادث الناقلة في خليج عمان في يونيو 2019، بوساطة على مملوك، مدير مكتب الأمن القومي السوري. بدأ مملوك السعي في عملية التقارب في عام 2018، حيث سافر إلى القاهرة مرتين لإقناع كامل بالدخول في محادثات مع إيران. وقد كانت آخر زيارات مملوك في مايو من العام الحالي.

على جانب آخر اجتمع على الحميدان، رئيس “رئاسة الاستخبارات العامة” السعودية، كذلك بمسؤولين إيرانيين في بغداد في التاسع من أبريل 2021، كما التقى الحميدان مع علي مملوك في دمشق في الرابع من مايو. من جهتها، تُبقي الحكومة المصرية حليفتها السعودية على علم بأي تطورات في علاقاتها مع إيران. وكان السيسي قد التقى ولي العهد الأمير محمد بن سلمان في منتجع شرم الشيخ المطل على البحر الأحمر في 11 يونيو لاطلاعه على فحوى المحادثات المصرية مع مسؤولي الاستخبارات الإيرانية.

توثيق العلاقة مع واشنطن

تأتي تلك التطورات عقب زيارة  عباس كامل إلى واشنطن في يونيو ضمن مساعيه لتحسين العلاقات بين مصر وإدارة بايدن، التي سبق أن انتقدت تعامل عبد الفتاح السيسي مع ملف حقوق الإنسان.

وقد التقى كامل خلال الزيارة بمستشار الأمن القومي الأمريكي جيك سوليفان، وأفراد من البيت الأبيض، ومدير وكالة الاستخبارات المركزية وليام بيرنز، حيث تفاوض معهم حول إقامة تعاون استخباراتي أوثق. جدير بالذكر أن دور كامل الذي مارسه كوسيط في الأعمال القتالية الأخيرة التي اندلعت بين إسرائيل وحماس ترك انطباعا إيجابيا لدى الإدارة الأمريكية، التي تكافح من أجل أن يكون لها تأثير في شؤون الشرق الأوسط.

في واشنطن، تمكن كامل بحسب موقع انتليجنس أونلاين من الحصول على معدات جديدة أكثر حداثة لمكافحة التجسس، بالإضافة إلى وعد  بتدريبات على الأمن السيبراني وعلى أمن وسائل التواصل الاجتماعي. وفي المقابل تعهد كامل بتقديم معلومات استخباراتية عن حركتي حماس والجهاد الإسلامي، اللتين تنشطان في قطاع غزة.

من القضايا الأخرى التي تضمنها جدول أعمال زيارة كامل  سد النهضة الإثيوبي الكبير، الذي تعتبره مصر تهديدا لمواردها المائية. حيث دعا كامل الولايات المتحدة إلى دعم القاهرة والسودان في مجلس الأمن الدولي. ورد سوليفان بأن الولايات المتحدة لن تتسامح مع أي قوة تستخدم من قبل مصر ضد إثيوبيا.  وهو ما ساهم في تراجع حدة لهجة النظام المصري في هذا الملف الحساس.

يلعب عباس كامل دورا محوريا في ملفات الشؤون الخارجية المصرية، بما في ذلك ليبيا والمصالحة الفلسطينية، وسبق أن انخرط مؤخرا في أنشطة بمنطقة الساحل الأفريقي حيث زار تشاد في مطلع مارس الماضي واجتمع مع الرئيس الراحل إدريس ديبي قبيل مقتله لمناقشة قضية مكافحة الإرهاب في منطقة الساحل. وهو ما يجعله الرجل الثاني في هرم السلطة بمصر حاليا.


Be the first to write a comment.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *