By / 17 ديسمبر، 2021

الحصاد الأخباري الأسبوعي

‎دير شبيجل: ميركل سمحت بتصدير أسلحة حساسة لمصر قبل ساعات من رحيلها
‎مظاهرات بالخرطوم تطالب بحكم غير عسكري
‎المغرب والاحتلال الإسرائيلي يستعدان لبناء مصنعين للطائرات بدون طيار

‎كشف تحقيق نشرته مجلة “دير شبيجل” الألمانية، الخميس، أن المستشارة الألمانية السابقة “أنجيلا ميركل”، اعتمدت تصاريح صادرات أسلحة حساسة قبل وقت قصير من رحيلها عن منصبها.
‎وأورد تقرير للمجلة، أن وزير الاقتصاد الألماني السابق “بيتر ألتماير” كشف عن الاعتماد في خطاب موجه لرئيسة البرلمان الألماني “باربل باس”.
‎ويعود تاريخ الخطاب إلى 7 ديسمبر الجاري، أي قبل يوم واحد من أداء مجلس الوزراء الألماني الجديد اليمين الدستورية، وانتقال منصب المستشارية من “ميركل” إلى “أولاف شولتس”.
‎وذكر “ألتماير”، في الخطاب، أن مجلس الأمن الاتحادي أصدر 3 تصاريح لعمليات تصدير، وبناء عليها يتم السماح لشركة “تيسن كروب” بتوريد 3 فرقاطات من طراز “ميكو إيه 200- إي إن” إلى مصر، والشماح لشركة “ديل ديفينس” بتوريد 16 نظام دفاع جوي من طراز “إيريس-تي إس إل إس/إس إل إكس” إلى مصر أيضا.
‎أما التصريح الثالث، فيسمح لـ”تيسن كروب” بتصدير غواصة من طراز “218 إس جي” إلى سنغافورة، حسب خطاب “ألتماير”.
‎وفي الشأن الإقليمي، تتواصل المظاهرات في العاصمة السودانية الخرطوم، والتي تطالب بالانتقال إلى حكم مدني كامل، وترفض أي انقلاب عسكري بالبلاد..
‎وشهدت مناطق متفرقة بالخرطوم، احتشاد عشرات المعارضين للسلطة القائمة، ورددوا هتافات تطالب بالحكم المدني وترفض الانقلاب، ورفع المشاركون صورا لضحايا الاحتجاجات، ولافتات مكتوب عليها: “الشعب أقوى والردة مستحيلة”.
‎ويمر السودان بأزمة حادة منذ انقلاب قائد الجيش عبد الفتاح البرهان في أكتوبر الماضي، وإعلانه حالة الطوارئ، وعزله رئيس الحكومة الانتقالية عبد الله حمدوك واعتقال عدد من الوزراء.
‎وفي نوفمبر الماضي، وقع البرهان وحمدوك اتفاقا سياسيا يتضمن عودة الأخير لمنصبه، وتشكيل حكومة كفاءات، وإطلاق سراح المعتقلين السياسيين، وتعهُّد الطرفين بالعمل سويا لاستكمال المسار الديمقراطي.
‎إلا أن قوى سياسية ومدنية عبرت عن رفضها للاتفاق باعتباره “محاولة لشرعنة الانقلاب”، متعهدة بمواصلة الاحتجاجات حتى تحقيق الحكم المدني الكامل.
‎وفي الشأن الدولي، كشف موقع “شيبرد ميديا” المتخصص في الشؤون الدفاعية والعسكرية، أن المغرب وإسرائيل يستعدان لبناء مصنعين للطائرات بدون طيار على أراضي الأولى.
‎وذكر الموقع، الذي يتخذ من لندن مقرا له، نقلا عن مصادر مغربية وإسرائيلية، أن بناء المصنعين يأتي وفقا لاتفاقية التعاون الأمني، الموقعة بين الرباط وتل أبيب في 24 نوفمبر الماضي.
‎وأوضح في تقرير له أن المحتمل أن يتم بناء المصنعين المذكورين فى شمال شرق وجنوب المغرب، مشيرا إلي أن الطائرات بدون طيار المنتجة سوف تكون مغربية الصنع وستكون قادرة على القيام بضربات هجومية وأيضا جمع المعلومات الاستخباراتية.
‎ولفت الموقع إلى أن المشروع الصناعي المشترك بين المغرب وإسرائيل يأتي بعد عدة أشهر من المفاوضات مع الشركة الإسرائيلية “بلوبيرد آيرو سيستيم”، المملوكة بنسبة 50% لشركة “إسرائيل آيرو سباس” الصناعية والتي يترأس مجلس إدارتها وزير الدفاع الإسرائيلي السابق “عمير بيريتس

‎وعودة إلى الشأن المصري، كشفت منظمة حقوقية أن انتهاكات الأمن المصري في تصاعد رغم مرور نحو 100 يوم على إطلاق قائد الانقلاب العسكري، عبدالفتاح السيسي، استراتيجية وطنية لحقوق الإنسان.
‎وذكرت “كوميتي فور جستس”، في تقرير نشرته بالتزامن مع اليوم العالمي لحقوق الإنسان، أن الواقع المرصود على الأرض في مصر بعد 100 يوم من إطلاق الاستراتيجية، يؤكد على أنها “لم تتعد كونها حبرا على ورق”.
‎ورصدت المنظمة، خلال 100 يوم مضت، انتهاكات تشريعية وحقوقية وإعدامات بشكل جماعي، مؤكدة على حدوث 1046 اعتقالا تعسفيا بـ10 محافظات، و187 حالة اختفاء قسري.
‎وفي الشأن الاقتصادي، سجلت أسعار زيوت الطعام ارتفاعات جديدة في مصر، خلال الثلاثة أشهر الأخيرة من العام الحالي، لتصل العبوة الواحدة إلى 100 جنيه، بنسبة زيادة تتخطى 40 في المائة، وذلك بعد ارتفاع أسعار البورصة العالمية للزيوت، بخلاف زيادة تكاليف الشحن، في الوقت الذي تستورد فيه مصر 98 في المائة من احتياجاتها من الزيوت.
‎ويوضح مسؤول في إحدى شركات الزيوت التابعة لقطاع الأعمال (حكومية) أن أسعار زيت عباد الشمس ارتفعت خلال الخمسة أشهر الأخيرة بمعدل 100 جنيه إلى 345 جنيهًا للعبوة، والزيادة ذاتها تم تسجيلها على زيت الذرة، إذ وصل سعر العبوة إلى 375 جنيهًا، في حين سجل سعر عبوة الزيت الخليط (بذرة القطن وفول الصويا وعباد الشمس) 321 جنيهاً للعبوة.


Be the first to write a comment.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *